لم تسجل الدخول ( تسجيل الدخول | Register)

ألوفن > المدونة المفتوحة > عاميات > قصة المهر الصغير

قصة المهر الصغير

1 إلى 4 من 4

 

امير الصمت 24-01-2017
امير الصمت
level_2

كان في قديم الزّمان مهر صغير وأمّه يعيشان في مزرعة جميلة، وكانت حياتهما هادئةً وهانئةً، يتسابقان تارةً ويرعيان تارةً أخرى، لا تفارقه ولا يفارقها، وعندما يحلّ الظلام يذهب كلّ منهما إلى الحظيرة ليناما في أمان وسلام. في يوم ما وعلى حين فجأة، ضاقت الحياة بالمهر الصّغير، وأخذ يشعر بالملل، وبأنّه لم يعد يطيق الحياة في مزرعتهم الجميلة، وأراد أن يبحث عن مكان آخر. قالت له الأمّ حزينة:" إلى أين نذهب؟ ولمن نترك المزرعة؟ إنّها أرض آبائنا وأجدادنا ".

صمّم المهر على رأيه وقرّر الرّحيل، فودّع أمّه، ولكنّها لم تتركه يرحل وحيداً، بل ذهبت معه وعيناها تفيض بالدّموع، وأخذا يسيران في أرض الله الواسعة، وكلما مرّا على أرض وجدا غيرهما من الحيوانات تقيم فيها، ولا يسمح لهما بالبقاء، وأقبل الليل عليهما، ثمّ لم يجدا مكاناً يأويا فيه، فباتا في العراء حتّى الصّباح، جائعين وقلقين، وبعد هذه التّجربة المريرة قرّر المهر الصّغير أن يعود إلى مزرعته لأنّها أرض آبائه وأجداده، ففيها الأكل الكثير والأمن، - فمن ترك أرضه عاش غريباً-

حوراء محمد 25-01-2017
حوراء محمد
level_2

واو القصة جميلة

اتمنا تكتبين قصص

اكثر ﻷن احب اقرة القصص

hope flowerツ 27-01-2017
hope flowerツ
level_4

احسنتي "فمن ترك ارضه عاش غريبا" هذا وضعنا للاسف

حوراء محمد 30-01-2017
حوراء محمد
level_2

smiley-smile ا

  •